اعلان

الثلاثاء، يوليو 28، 2015

المؤشر يتراجع 71 نقطة والسيولة دون 5 مليارات

الأربعاء، يوليو 15، 2015

الاتفاق مع إيران معقد وهش وأمريكا الخاسر الأكبر


من: أصيل بن طالب
الرياض - مباشر: عبر المستشار المالي، وعضو المعهد الكندي للمستشارين الماليين، الدكتور أحمد الشريف،عن  اتفاق إيران والقوى العالمية الست بأنه معقد جداً وهش يتعارض مع طموحاتها العسكرية، والتي ما زالت تحت حظر استيراد الأسلحة لمدة 5 إلى 8 سنوات قابلة للتجديد، كذلك مطالبة هيئة الطاقة تحديد مدة 3 إلى 6 أشهر للنظر في مدى مصداقية إيران بالالتزام بالاتفاق خاصة فيما يتعلق بالمفاعلات النووية.
وقال "الشريف": هناك معارضة قوية في داخل أمريكا بسبب رفض إسرائيل، كذلك إمكانية فقد مصالح أمريكا في منطقة الخليج لصالح روسيا. مضيفاً أنه حتى مع تهديد أوباما باستخدام حق الفيتو في حال تم رفض الاتفاق من قبل الكونجرس الأمريكي، ومع رفض المرشحين المحتملين للرئاسة فهذا يعطي مؤشراً لفشل الاتفاق.
وذكر أن الجانب الاقتصادي يطغى على الاتفاق سواء لصالح إيران أو أمريكا، مبيناً أن إيران التي فقدت أكثر من 70% من قيمة عملتها المحلية إلى جانب تباطؤ النمو الاقتصادي والتضخم وعودة الأموال المجمدةسيكون له تأثير إيجابي على الاقتصاد الإيراني، أما أمريكا فكان هدفها تعويض فقدان تأثيرها على سوق النفط بعد تلاشي تأثير النفط الصخري، إلى جانب تخوفها من تركيز تأثير النفط من جانب منطقة الخليج، خصوصاً بعد العقوبات الاقتصادية على روسيا. وقال: "لذلك لعبت بورقة أراها محروقة جداً".
وأضاف، "في نظري الخاسر ليس السعودية أو الخليج الخاسر الأكبر هي أمريكا؛ لذلك قد نرى بعثرة أوراق اللعبة المرحلة القادمة، ولننتظر لأن الخسائر القادمة لن تكون اقتصادية فقط، بل قد تكون "خسائر تواجد"، وقد تغيب شموس من اللعبة لصالح شموس أخرى، ونترحم على دول كما ترحمنا على المملكة التي لا تغيب عنها الشمس، ومرة ثانية سيكون مركز العمليات هي منطقة الشرق الأوسط، وكأنه كتب علينا أن نظل نكتب التاريخ للآخرين".
وعن أبرز التغييرات التي ستشهدها سوق النفط العالمية ومدى تأثيرها على المملكة، قال: "إن سياسة المملكة بالمحافظة على مستوى الإنتاج مع بدأ أزمة النفط سيكون له عامل رئيسي لاحتفاظها على حصة بالسوق لكن مما لا شك فيه بأن إيران ستسعى للاستحواذ على حصة، وأرى أن ذلك سيكون على حساب روسيا. "وأضاف: "قد يكون له تأثيرات على أسعار النفط في المرحلة الأولى لكن توجد تقارير أخرى تؤكد على اهتمام إيران بالغاز على حساب النفط، وقد يكون ذلك له تأثير إيجابي على أسعار النفط".
وأكد على أنه من الإيجابي استمرار معدلات الإنفاق العالي للمملكة ودول الخليج؛ مما يسهم في تحريك الاقتصاد والمحافظة على معدلات نمو مرتفعة مما يقلل تأثير النفط.
وقدم الدكتور الشريف نصيحته للمستثمرين، بأن "تأثيرات سياسية وأزمة الديون اليونانية، وتأثير حجم الديون المتراكمة على الاقتصاد الأوروبي، بعد إقرار حزمة من المساعدات، كذلك أزمة سوق المال الصيني مع توقعات انخفاض النمو العالمي وتباطؤه، إضافة إلى أزمة النفط؛ لذلك يجب على المستثمر بالسوق اختيار القطاعات الأكثر استقراراً وربحية لتجنب التأثيرات".http://www.mubasher.info/news/2774217/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82-%D9%85%D8%B9-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%85%D8%B9%D9%82%D8%AF-%D9%88%D9%87%D8%B4-%D9%88%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1

الخميس، مايو 21، 2015

ارتفاع المصاريف يدخل موبايلي نفقا مظلما

مؤشرات القروض قصيرة الأجل سلبية بـ"موبايلي" وايجابية في 3 شركات أخرى

المؤشر يرتفع وقيم التداول تواصل التراجع

اختفاء المحفزات يفقد المؤشر 80 نقطة